شركة شنقتل تعوض لآلاف المشتركين عن انقطاع الكابل البحري

قامت شركة شنقيتل بالتعويض لما مجموعه 45.972 زبون قاموا بتفعيل خدمات الإنترنت على المحمول 3G ولم يستفيدوا من ذلك التفعيل بسبب انقطاع الكابل البحري مرتين متتاليتين، وذلك حرصا منها على إرضاء زبنائها.

وقالت الشركة إن الأولى بتاريخ 27 فبراير، والثانية بتاريخ 03 أبريل.

وهي الأيام التي عرفت انقطاع خدمة الإنترنت انقطاعا كليا.

وقد تأخر التعويض المترتب على الانقطاع الأول بسبب إحصاء كان يجري لجميع الزبناء المتأثرين من ذلك الانقطاع الذي تلاه مباشرة الانقطاع الثاني.

ولهذا رأت الشركة ان يتم تعويض الزبناء عن الانقطاعين معا، وهو ما تم بالفعل حيث جرى إرجاع القيمة المقتطعة من الزبناء أيام تعطل الإنترنت لتفعيل إحدى الباقات كرصيد للزبون.

هذا و تنتهز شركة شنقيتل هذه الفرصة لتكرر لزبنائها الكرام الاعتذار عن تعطل الخدمة الذي هو ناتج عن انقطاعات الكابل، تلك الانقطاعات الخارجة عن إرادتها، و التي تعد شنقيتل باعتبارها شركة اتصالات أول المتضررين منها .

رمضان مبارك و كل عام و أنتم بخير.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *