توجهت الشركة الموريتانية للكهرباء (صوملك)، اليوم الجمعة، باعتذار إلى زبنائها بعد انقطاعات متكررة للتيار الكهربائي في العاصمة نواكشوط وعدد من المدن الموريتانية، وقالت إن سببها «أعطاب طارئة» على شبكة الربط بمنظمة استثمار نهر السنغال.

وقالت الشركة في بيان صحفي إنها «تتقدم باعتذارها لزبنائها الكرام في انواكشوط وفي مدن داخل البلاد المرتبطة بشبكة مانانتالي: روصو، كيهيدي، سيلبابي، ألاك، بوكي، كراي، مكطع لحجار، بوتلميت، بابابي، وامباني».

ووصفت الشركة الانقطاعات في التيار الكهربائي بأنها «لا إرادية»، مشيرة إلى أن سببها «أعطاب طارئة متتالية على شبكة الربط عالية الجهد التابعة لمنظمة استثمار نهر السنغال التي تغذي المدن المذكورة والعاصمة انواكشوط جزئيا».

وأوضحت الشركة أنه «تمت في كل مرة استعادة الخدمة اعتمادا على القدرات الإنتاجية المحلية بعد عزل خط مانانتالي».

وأكدت الشركة في ختام بيانها أن «قدرات إنتاج وتوزيع الكهرباء المتاحة لديها تفوق الطلب المسجل على مستوى مدينة نواكشوط، ويمكن الاعتماد عليها دون غيرها لتغطية الحاجيات من الطاقة عند الحاجة».

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *