سرقة مبلغ 15 مليون من منزل في أنواكشوط

قالت مصادر إعلامية إن عاملة منزل من دولة غينيا أقدمت على عملية احتيال حصلت بها على مبلغ 10 ملايين أوقية قديمة، وبعض الحلي تقدر قيمته بما يناهز 15 مليون من الأوقية القديمة.
وحسب موقع الحوادث فإن العاملة الغينية تعمل مع الأسرة منذ مايناهز 16 سنة خدمت فيها الأسرة ،ربت أبناءها وكانت الأسرة تأمنها على كل ممتلكاتها حتى أن سيدة المنزل كانت تترك لديها الأموال التي تستثمر في التجارة.
وأضاف المصدر أن الأسرة غادرت المنزل لقضاء عطلة اسبوع كعادتها في نواذيبو ،وكانت تذهب معها بالعاملة،لكن هذه المرة اعتذرت عن الذهاب وتذرعت بالمرض،وقالت أنها تفضل عدم الذهاب.
وبعد عودة الأسرة وجدت أن الخزينة الخاصة تم فتحها وسرقتها.

وعند ما سألوا عن العاملة لم يجدوا لها أثرا، حتى الأشخاص الذين كانوا يقولون أنها من بلدهم أنكروا ذلك وقالوا أنهم لايعرفونها.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *